في افتتاحه لمنتدى الجزيرة الذي يناقش في دورته الحادية عشرة "أزمة الدولة ومستقبل النظام الإقليمي في الشرق الأوسط"، بالعاصمة القَطَرية، الدوحة، خلال يومي 16 و17 أبريل/نيسان 2017، تقدَّم الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الإعلامية، بجزيل الشكر للضيوف الذين لبَّوا دعوة الشبكة لحضور المنتدى والمشاركة في فعالياته.   

وأكد الشيخ حمد في كلمته الافتتاحية أن شبكة الجزيرة الإعلامية دأبت على أن توفر للمنتدى كل الأسباب التي تجعل منه منصة للحوار الجاد؛ يتبادل من خلاله المفكرون والباحثون والسياسيون من مختلف دول العالم الرؤى والأفكار في شتى الموضوعات التي تهم المنطقة العربية والعالم، موضحًا أن القضية المطروحة على أنظار المشاركين وإِنْ كانت تخص منطقة الشرق الأوسط إلا أن أبعادها العالمية لا تخفى على أحد. وأوضح أن "الجزيرة مثلما كانت سبَّاقة في تناول قضايا الإصلاح في مجتمعاتنا عبر ما تُقدِّمه من مضمون إعلامي منذ أكثر من عقدين من الزمن ستظل كذلك من خلال منصاتها المتعددة ومن بينها هذا المنتدى".