البرنامج

اليوم الأول

27 أبريل 2019

11:00-10:00

التسجيل

(قاعة المجلس)

12:00-11:00

الافتتاح

(قاعة المجلس)

كلمة سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني،  رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة.

كلمة السيد محمد مهدي آكار،  نائب رئيس حزب العدالة والتنمية بتركيا.
 

 

13:30-12:00

13:45-13:30

توقيع كتاب: تجربة الحكم الرشيد في قطر

(بهو الفندق)

14:30-13:30

استراحة غداء

الجلسة الأولى: العلاقات الخليجية-الخليجية: عامان على حصار قطر

(قاعة المجلس)

توشك السنة الثانية لحصار قطر أن تنقضي دون أن تشهد الأزمة الخليجية انفراجًا أو انعطافًا باتجاه الحل، ما يوحي بأن استطالة أمد الأزمة هو السيناريو المرجَّح. فدول الحصار لا تزال تُطْبِق حصارها البري والجوي والبحري على قطر، وبالمقابل تستمر الدوحة في رفضها الاستجابة لقائمة المطالب التي اعتبرتها منذ البداية مسًّا بسيادتها واستقلالها وتدخلًا في شؤونها الداخلية. لكن، على مدى السنتين الماضيتين جرت مياه كثيرة على صعيد العلاقات الخليجية-الخليجية، وكذلك على صعيد العلاقات الدولية لهذه المنطقة إقليميًّا وعالميًّا. فالتحالف الثنائي والتنسيق السعودي-الإماراتي في العديد من ملفات السياسة الخارجية يقابله تباعد لبقية الدول الخليجية، ونسج لعلاقات منفردة، وبحث عن تحالفات إقليمية ودولية من خارج الإطار الخليجي، ما أثر سلبًا على مجمل العلاقات الخليجية-الخليجية. 

كيف نقرأ العلاقات الخليجية-الخليجية بعد سنتين على بداية أزمة حصار قطر؟ وما تداعيات هذه الأزمة على مختلف بلدان الخليج العربية؟

عبد الله الغيلاني، أكاديمي عُماني خبير في الشؤون الاستراتيجية
ماجد الأنصاري، أستاذ علم الاجتماع السياسي في جامعة قطر
محمد المختار الشنقيطي، أستاذ الأخلاق السياسية بجامعة حمد بن خليفة.
روري ميلر، أستاذ العلوم السياسية في جامعة جورجتاون قطر
 سامي الفرج، رئيس مركز الكويت للدراسات الاستراتيجية

16:00-14:30

الجلسة الثانية: واقع المنظومة الخليجية وتآكل النفوذ السعودي

(قاعة المجلس)

لوقت قريب، كان مجلس التعاون الخليجي المؤسسة العربية الوحيدة، من بين مؤسسات العمل الإقليمي العربي، التي تشهد تواصلًا لنشاطها ومراكمة لإنجازاتها وتقاربًا في الرؤى وصل إلى حد الدعوة إلى تحويل المجلس إلى اتحاد خليجي. ولكن تطور الأوضاع منذ أزمة حصار قطر قبل عامين عكس هذا الاتجاه وأوصل هذه المؤسسة إلى حالة من العطالة أعجزتها عن الاستمرار في لعب دورها الأصلي. لم يعجز مجلس التعاون خلال هذه الأزمة عن رأب الصدع بين الأشقاء، وتقريب وجهات النظر لحل الأزمة ديبلوماسيًّا، وتنسيق المواقف لمواجهة التهديدات الأمنية المشتركة وحسب، بل أصيب بشلل في مختلف أجهزته وبات ينازع من أجل البقاء. وإذا كانت المنظومة الخليجية بشكل عام قد تراجعت على صعيد تأثيرها الاستراتيجي، فإن الخاسر الأكبر من هذا التراجع هو الدور السعودي الذي تآكل بعد أن كان يستخدم المجلس رافعة لنفوذه داخل المنطقة وخارجها.

كيف أثرت الأزمة الخليجية على عمل مجلس التعاون وعلى الدور القيادي للمملكة العربية السعودية تحديدًا، وهل يمكن للمجلس أن يستعيد وزنه الاستراتيجي أم أن السؤال ينبغي أن يطرح عن بقائه ذاته؟

ناصر الدويلة، نائب كويتي سابق
عبد العزيز آل اسحاق، إعلامي قطي
مهنا الحبيل، باحث عربي ومحلل سياسي لمنطقة الخليج
طلال عتريسي، أستاذ علم الاجتماع ومدير معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية
خالد الرماح، باحث في مركز سبأ للدراسات الاستراتيجية – صنعاء

16:30-16:00

استراحة قهوة

16:30-18:00

الجلسة الثالثة: اغتيال خاشقجي: أزمة أخرى تزيد في تعقيد المشهد الإقليمي

(قاعة المجلس)

سبعة شهور مرت على اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي ولا تزال قضيته حية في منابر الإعلام وفي أروقة السياسة الدولية. وإذا كانت هذه القضية قد فجَّرت أزمة جديدة في منطقة الشرق الأوسط الملتهبة أصلًا والتي تفيض بالأزمات، فإنها كشفت عن وجه مختلف للسياسة السعودية في المنطقة وسلطت الأضواء على ملفات ومآسي لم تكن تحظى بما يكفي من الاهتمام العالمي مثل حرب اليمن وحصار قطر والدور السعودي في لبنان وغيره، إضافة إلى تعاطي المملكة مع معارضيها في الداخل والخارج. لقد حوَّلت حادثة اغتيال خاشقجي صورة السعودية من دولة إقليمية كبيرة راعية للأمن والاستقرار إلى دولة تهدد الأمن وتصنع الأزمات وتتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

هل سيكون اغتيال خاشقجي مجرد قضية مؤقتة وأزمة عابرة أم أن ما أحدثه من زلزال وما فتحه من ملفات ستكون له تداعيات أعمق على سلوك المملكة وعلى سياستها في الداخل والخارج؟

فرحات أونلو، صحفي تركي
يحيى عسيري، ناشط حقوقي سعودي مقيم في المملكة المتحدة
علي الذهب، باحث يمني
سايمون سبانسويك، المدير التنفيذي لمؤسسة AIB

22:00-20:00

عشاء

(قاعة الريان) 

مصطفى سواق، المدير العام لشبكة الجزيرة
بينديكت فرانك، المدير التنفيذي للعمليات، مؤتمر ميونخ للأمن

اليوم الثاني

28 ابريل 2019

11:00-09:30

الجلسة الرابعة: سباق التسلح في الشرق الأوسط: واقعه ومآلاته

(قاعة المجلس)

مع تعدد أزمات الشرق الأوسط وغياب آليات إقليمية ودولية ناجعة للحل والتسوية، يشتد سباق التسلح ليجعل المنطقة تتصدر العالم على مستوى استيراد السلاح. فقد أكد تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام الصادر في مارس/آذار من هذا العام أن السعودية باتت تحتل المرتبة الأولى عالميًّا بمضاعفة مشترياتها في السنوات الخمس الأخيرة إلى نحو الضعفين مقارنة بالسنوات الخمس التي سبقتها. كما أشار التقرير إلى أن منطقة الشرق الأوسط تستحوذ على أكثر من ثلث مشتريات السلاح في العالم، وأن واردات السلاح ارتفعت بشكل لافت، بعد السعودية، لكل من مصر وإسرائيل والإمارات وقطر. يحتدم هذا السباق في سياق إقليمي متوتر مشحون بالأزمات التي تفجَّر بعضها فيما ينذر بعضها الآخر بالتفجُّر والتحوُّل إلى صراعات مفتوحة.

فإلى أين يتجه الخليج والشرق الأوسط في ظل هذا السباق المحموم نحو مزيد من التسلح والاستعداد للحرب؟ وهل يمكن لصانعي القرار في المنطقة أن يراجعوا حساباتهم فيعيدون توجيه موارد شعوبهم نحو التنمية والاستقرار بدل الصراع وتهديد أمن الإقليم والعالم؟

بيتر وايزمان، باحث أول بمعهد استوكهولم الدولي للسلام
مراد يسلتاش، مدير برنامج الدراسات الأمنية في معهد سيتا
مسعود أسد اللهي، باحث إيراني متخصص في الدراسات الأمنية
أندريه فرولوف، رئيس تحرير مجلة الدفاع – موسكو

11:30-11:00

استراحة قهوة

13:00-11:30

الجلسة الخامسة: تحديات السياسة الأميركية في الشرق الأوسط: الخليج – إيران – إسرائيل

(قاعة المجلس)

ألقت جريمة اغتيال جمال خاشقجي الضوء على جوانب مهمة في سياسة الولايات المتحدة الشرق الأوسطية في هذه المرحلة، سواء تجاه دول الخليج العربية وإسرائيل أم تجاه إيران التي تسعى الإدارة الأميركية وحلفاؤها لمواجهتها وتقليص نفوذها الإقليمي. فالتصدي للنفوذ الإيراني بفرض العقوبات وتشكيل الأحلاف لمواجهتها، ودفع الحلفاء العرب وفي مقدمتهم دول خليجية للتطبيع مع إسرائيل في سياق ما أصبح يُعرف بصفقة القرن، واستمرار حرب التحالف السعودي-الإماراتي في اليمن بدعم أميركي رغم كلفتها الإنسانية والأخلاقية والسياسية والمادية، والانسحاب من سوريا في ظل تنسيق وتقارب في المواقف والرؤى بين روسيا وتركيا وإيران، كلها تحديات تواجه السياسة الأميركية الشرق أوسطية التي زادتها الخلافات الداخلية اضطرابًا.

ما أولويات السياسة الأميركية في الشرق الأوسط في المرحلة الراهنة؟ وكيف ستنعكس آثارها على العلاقات الخليجية والملف الإيراني والقضية الفلسطينية وحرب اليمن؟

سيد محمد مرندي، رئيس قسم الدراسات الأمريكية بجامعة طهران
محمود جرابعة، متخصص في الشأن الفلسطيني
عمر عياصرة، كاتب ومحلل سياسي ، الأردن
محمد الشرقاوي، باحث أول في مركز الجزيرة للدراسات

14:30-13:00

استراحة غداء

 

16:00-14:30

الجلسة السادسة: الإعلام العربي والدولي في مواجهة الجريمة السياسية

(قاعة المجلس)

لم يكن اغتيال خاشقجي مجرد عمل جنائي يمكن أن يمر في الظلام؛ إذ سرعان ما اكتسى طابع الجريمة السياسية واضحة المعالم بحكم ملابساته وحيثيات زمانه ومكانه، وطبيعة مرتكبيه وارتباطاتهم، وتداعياته الإقليمية والدولية. ولكن الدور المحوري الذي لعبه الإعلام في كشف الحقائق ومتابعة التفاصيل وإنارة الرأي العام كان دون شك العامل الأبرز في وضع هذه القضية في مركز الاهتمام العربي والدولي. فالتقاطعات التي اجتمعت في شخصية خاشقجي كونه صحفيًّا ويعمل في إحدى أكبر الصحف الأميركية، إضافة إلى التغطية الواسعة التي حظيت بها قصة اغتياله على شبكة الجزيرة وعلى وسائل الإعلام التركية التي شكلت مصدرًا أساسيًّا متواصلًا للمعلومات، تطرح للنقاش دور الإعلام في مواجهة الجريمة السياسية.

كيف تعاطى الإعلام العربي والدولي مع جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي؟ أين نجح وأين أخفق في كشف الحقيقة وتحديد الأجندة على الصعيد الإعلامي والسياسي وعلى صعيد الرأي العام؟

نظيف كارمان، أحد الصحفيين الأتراك الثلاثة الذين أعدوا كتاب “الدبلوماسية المتوحشة: الأسرار المظلمة لجريمة خاشقجي”
هاشم حسن، عميد كلية الإعلام، جامعة بغداد
جيسيكا أرو، صحفية استقصائية من فنلندا
باربرا تريونفي، المديرة التنفيذية لمعهد الصحافة العالمي
صلاح نجم، مدير الأخبار في قناة الجزيرة الإنجليزية

16:30-16:00

استراحة قهوة

 

18:00-16:30

الجلسة السابعة: مستقبل الدور الخليجي في إعادة تشكيل توازنات القوى في الشرق الأوسط

(قاعة المجلس)

لا شك أن الأزمة الخليجية أفقدت دول مجلس التعاون الكثير من وزنها الاستراتيجي وأثرت سلبًا على أدوارها الإقليمية فانشغلت ببعضها بدلًا من الانشغال بتحديات الخارج وبمستقبلها المشترك. ففي الوقت الذي يُعاد فيه تشكيل موازين القوة في المنطقة على يد قوى إقليمية صاعدة، مثل تركيا وإيران، تسعى لتعزيز نفوذها وتوسيعه تارة بالقوة الناعمة وطورًا بالتدخل العسكري المباشر، يظل الخليج يدور على نفسه خارج هذه المعادلة. فلا تزال قطر، للسنة الثانية، تعيش تحت حصار رباعي تقوده السعودية والإمارات، ولا يزال اليمن تمزق أوصالَه حرب مدمرة، يقودها نفس هذا الثنائي، وقد جاوزت عامها الرابع دون أفق لنهايتها. ثم جاء اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي ليكشف جوانب مظلمة من سياسة المملكة الداخلية ويهز صورتها لدى العالم ويزيد في استنزاف أرصدتها ووزنها في المنظومة الخليجية وفي محيطها الإقليمي.

فهل سنشهد في المستقبل القريب مراجعات جدية للسياسات السعودية والإماراتية التي أصبحت تهدد وحدة المنظومة الخليجية؟ وهل سيستعيد الخليج، في ضوء ذلك، تماسكه وقدرته على الإسهام الإيجابي في تشكيل توازنات القوة الجديدة على الصعيد الإقليمي؟

ستيفن رايت، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة حمد بن خليفة، قطر
  ممدوح سلامة، مستشار البنك الدولي لشؤون النفط والطاقة، الأردن
 
هاني البسوس، أستاذ العلوم السياسية بجامعة السلطان قابوس، عمان
وليد الزبيدي، إعلامي ومحلل سياسي عراقي

18:00 – 18:15

 

الختام

 

د. محمد المختار الخليل، مدير مركز الجزيرة للدراسات

البرنامج الموازي - اليوم الثاني

28 ابريل 2019

10:25-10:10

الافتتاح

(قاعة الريان)

سامي الحاج، مدير مركز الحريات العامة وحقوق الإنسان

مصطفى سواق، المدير العام لشبكة الجزيرة الإعلامية

10:45-10:25

الجلسة الأولى: تحديات احترام حرية الإعلام وسلامة الإعلاميين

(قاعة الريان)

 

ميترى سوياتا ميجا، رئيسة اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب

القاضي سيلفا اورى، رئيس المحكمة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب

احمد بن شمسي، مدير التواصل، هيومن رايتس ووتش
باربرا تريونفي، المديرة التنفيذية لمعهد الصحافة العالمي

12:00-11:45

 

استراحة قهوة

 

13:30-12:00

الجلسة الثانية: حرية الإعلام في مواجهة إنهاء الإفلات من العقاب وسيادة حكم القانون

(قاعة الريان)

14:30-13:30

استراحة غداء

 

17:30-15:30

جلسة نقاشية: حروب الهاشتاغ

(قاعة الريان)

غالبا ما يحصر المحللون قراءتهم للأزمة الخليجية في بعدها الاستراتيجي والسياسي، إلا أن تفاعلات هذه الأزمة امتدت في مساحات العالم الافتراضي وبالأخص تويتر، حيث كانت المصدر الرئيسي لتصريحات الساسة الخليجيين وتسريبات أجهزتهم الأمنية، وتراشق النشطاء والمسؤولين وتحشيد الصحفيين والذباب الإلكتروني عبر معارك الهاشتاغ.

فكيف يمكن قراءة إسهام هذا المجال الافتراضي وتأثيره في الأزمة الخليجية؟

 

زياد بنيامين، صحفي مقيم في الولايات المتحدة
 

جابر الحرمي، إعلامي قطري

 

عبد العزيز آل إسحاق، إعلامي قطري
محمد المري، أستاذ مساعد في جامعة قطر

20:00-18:30

جلسة معهد الإعلام وتوقيع كتاب: دليل صحافة البيانات

(قاعة الريان)

 

محمد الحداد، منتج رئيسي في موقع الجزيرة الإنجليزية
أحمد البدري، منتج رئيسي في قسم التطوير والإنتاج الإبداعي، شبكة الجزيرة الإعلامية